جمعية ديوان أهالي البرية

تأسست في العام 2012م

Get Adobe Flash player

آخر الاخبار والنشاطات

شاركنا على فيسبوك

صفحة البريّة الرئيسية

اضغط هنا

صفحة الجروب

اضغط هنا

البحث

عدد زيارات المحنوى : 82366

قدّم سعادة الدكتور محمد يوسف نصّـــار الصالح ، محاضرة دامت نحو سبعين دقيقة في مقر الجمعية مساء الجمعة 2014/12/05م ، بعنوان : السمنة آفة العصـــر.

 

 

 حيث استعرض سعادته ظاهرة السمنة البدنية المنتشرة في العالم ، وفي المجتمع العربي والاردني نظراً لميل نمط الحياة المُعاش الى الراحة والسكون والابتعاد نسبيا عن النشاط الرياضي حتى في ابسط اشكاله ، وكذلك لميل هذا النمط الى السرعة في تناول الغذاء غير المروس صحيا والمشروبات ، وربط سعادته بين نمط الحياة المعاصر والموروث الاجتماعي والعادات التقليدية والمقاومة الفطرية لدى المجتمع ازاء التغييرات التي تتطلبها الحياة الصحية السليمة ، وذكر انه - مع بعض الزملاء الاساتذة الجامعيين - حاولوا الذهاب الى كلياتهم بواسطة الدراجات الهوائية ، الا انهم ووجهوا بنظرة (الله لا يوريك !) من قبل مجتمع الجامعة و .. الشارع والجيران !!!

بيّن الدكتور نصّــار ان الحديث متعلق بالناس الذي تتراوح اعمارهم بين العشرين والستين ، موضحا ان هناك مؤشراً حسابيا يمكن قياسه واحتسابه ويعتمد عليه في التصنيف من حيث السمنة ( المؤشر = وزن الجسم بالكيلوغرام مقسوماً على مربع طول الجسم بالمتر المربع ) ، 

الأقل من الطبيعي ............... المؤشر: أقل من 9و18

الطبيعي ......................... المؤشر : 19 - 25

زيادة وزن ...................... المؤشر : 1و25 - 9و29

سمنة ............................ المؤشر :  30 - 30+

السمنة - في حد ذاتها - ليست مرضا لكنها تقرّب صاحبها من الامراض الخطيرة المعروفة : امراض الاوعية الدموية ومنها الجلطات والسكتة الدماغية والقلبية / السكري / الضغط و.... نعوذ بالله منها ، وفي حالات يمكن للسمنة ان تؤدي الى مرض السرطان

من مقاييس السمنة الاخرى هو محيط الخصر 

5و88 سم  للنساء و 5و92 سم للرجال هي الحد الفاصل بين زيادة الوزن عن الطبيعي وبين السمنة الضارة 

العوامل التي تؤثر في زيادة الوزن وتجاوز الحد والدخول في حالة السمنة :

1- العامل الوراثي  2- النمط الغذائي  3- النمط الاجتماعي  4- قلة النشاط البدني (العمل اليدوي ليس نشاطا بدنيا)

النصائح التي قدمها الدكتور :-

- رياضة المشي بسرعة 6 كم/ساعة لمدة ساعة كل يوم 

- القيام باعمال يدوية كالزراعة البتية 

- الابتعاد عن الكمبيوتر والجوال ما امكن 

- الابتعاد عن ادوية التشنج والصرع والكرتزون 

- التخفيف من استعمال السيارة وزيادة المشي لقضاء اغراضك ومشوايرك

- الابتعاد عن تناول السكريات والدهنيات والكربوهيدرات والنشويات بكميات كبيرة والاعتدال في ذلك 

تتمثل الوقاية في :-

= قوة الارادة والعزيمة لتغيير نمط حياتك الشخصية الى النمط الاقرب الى الصحة والسلامة 

    من حيث الغذاء والرياضة 

= امضغ الطعام جيدا 

= تناول الماء والفواكه بديلا عن العصائر المحلّاة

= لا تكثر من الخبز والرز 

= لا تأكل أمام التلفزيون أو الكمبيوتر أو في السينما

= لا تختار "الطبخة" وانت جائع 

= مارس الرياضة المناسبة لسنك ووزنك .... السباحة هي الأفضل وكذلك الهرولة

= خفف من تناول المخللات والمعلبات والملح والسكر

= وجبة الافطار مهمة جدا جدا 

= تناول اغذية ذات الألياف والخضار والبقول والفواكه

= لا تأكل بسرعة وامضغ طعامك جيدا

= انتظم في مواعيد تناول وجباتك 

= اشرب الماء قبل الاكل وكُل السلطة قبل الصحن الرئيسي 

= يُستحسن ان لا تتناول طعاما بعد السادسة مساءً

ساد المحاضرة جو لطيف من الألفة من الاستاذ الدكتور ومن الحاضرين الذين أبدوا رغبة بالاستفادة رغم أنهم في أغلبيتهم لا يعانون من السمنة ولا السمنة المفرطة ، الا ان الدكتور نجح نجاحا كبيرا في تقديم مادة المحاضرة مبتعدا عن التعليم الاكاديمي ، ويُعتقد أن رشاقة سعادته قالت للحضور بلسان الحال لا بلسان المقال ان الدكتور نصار مؤمن بما يقول للحاضرين ويعتقد بجزم بصحته ، كما ابدى الدكتور قدرا طيبا من سعة الصدر لاسئلة الحضور التي كانت بدورها في المستوى المطلوب من الفهم والوعي لموضوع المحاضرة 

 

بدأت المحاضرة في تمام الخامسة والنصف مساء ، عندما قدّم عريف الحفل الاستاذ جميل حمد سعادة الكتور المحاضِرذاكرا ما جاء في الاعلان عن المحاضرة منذ 29 نوفمبر، وانتهت بعد سبعين دقيقة عندما اختتم الدكتور محاضرته فصفق له الحضور وقبل انصراف الدكتور معتذرا بارتباطاته المسبقة ، قدم لسعادته السيد رئيس الجمعية هدية تذكارية (صحنا من الخزف من أعمال ابن البرية : ايهاب حمد ، يحمل اول أية من سورة البقرة) واضاف الى ذلك هدية من (رز صن بيرد) وتم التقاط بعض الصور التذكارية بهذه المناسبة .

 

تلى المحاضرة القيمة ،، وكالعادة المتبعة ، المسابقة الشفوية التي أثارت الحاضرين واشاعت بينهم جوّا من الألفة والترفيه والمرح ، ووزعت هدايا على الفائزين ( بالأحرى الفائزات الاربع ) كما منح السيد رئيس الجمعية جائزة تقديرية / تشجيعية للسيدة أمينة محمود عبد الحميد لحضورها كافة اللقاءات الثقافية الماضية وتسجيلها لأهم نقاط اللقاء الشهري والذي يسهم مباشرة في توثيق الحدث ووضعه في ارشيف موقع الجمعية الالكتروني على الشبكة (النت) .

 

لمن يحب تصفح مادة المحاضرة فهي في صفحة " صحة" .


Copyright © 2011. All Rights Reserved.